مدونة

تفقد التحديثات

شركة شموع تبوك للمقاولات العامة

ما هي وظيفة المقاول

شركة شموع تبوك للمقاولات العامة

 في حال إنشاء أي مشروع، هناك عدة أطراف تشارك في عملية البناء، والمشاريع الأخرى بشكل عام، وهذه الأطراف هي العميل، والمهندسون والعمال، والمقاول. تلك الأطراف ومتطلباتها وسير عملها وتفاصيلها.

أما عمل المقاول بمعناه العرفي فهو العمل الذي يركز على أعمال وتشييد المباني والطرق والأعمال المشابهة، حيث يعمل المقاول في هذه العمليات الإنشائية، ويكون عمله إشرافياً بشكل أساسي، ويكون وقد يكون المقاول شخصاً، أو شركة، أو مؤسسة، وقد يكون عمله

أما بالنسبة لمهمة ووظيفة المقاول، والأعمال الموكلة إليه كجزء من عملية تجارية أو صناعية أو خدمية، فيمكن توضيح ذلك في النقاط التالية:

معرفة متطلبات العميل وفهم وجهة نظره وتصوره للمهمة أو المشروع وشكله النهائي.

التواصل مع المسؤولين عن عمليات التخطيط من المهندسين والفنيين والموردين.

التواصل مع العمال والمنفذين والمقاولين من الباطن.

 

 تجهيز المعدات أو الآلات اللازمة للقيام بالعمل، وتجهيزها في الموقع في الوقت المناسب.

مراقبة سير العمل وأداء الواجبات والتحكم في العمل.

– جلب العمالة اللازمة والإشراف عليها والتعامل معها.

تأمين عمل الطاقم الفني والعاملين، ضد احتمالية حدوث مخاطر أو إصابات، وتهيئة موقع العمل وعوامل السلامة فيه.

توفير البيانات وخطط العمل والوقت اللازمة للعاملين ووضعها موضع التنفيذ.

توفير تصاريح العمل، أو أي متطلبات قانونية حسب الدولة التي يخضع لها المقاول والعمال، والتأكد من قانونية تواجد العمال في المشروع.

تحمل مسؤولية إعداد المشروع.

وضع خطة للتخطيط والتنفيذ قبل البدء بالمشروع.

تعرف على التفاصيل والتكاليف المادية للعمال والمعدات واللوازم المطلوبة قبل البدء في المشروع.

المرونة في التعامل مع أي تجديدات طارئة في المشروع.

ضمان القدرة على إدارة التعامل مع المقاولين من الباطن.

الإدارة الأولية للميزانية قبل بدء المشروع.

في حالة الاتفاق على العمل مع مقاولين من الباطن، فإن مهمة المقاول هي التنسيق معهم.

التعاون مع مقاولي الباطن إن وجدوا في عملية توزيع الآلات والمعدات والأجهزة المستعملة.

توزيع العمال على المشروع .

مراجعة جدول العمل بشكل مستمر للتأكد من سير العمل كما هو مخطط له.

التأكد من معرفة مسؤولية المقاول في أعمال البناء وحدودها وواجباتها.

 

ومن مهمة المقاول تنفيذ العمل حسب الموعد المحدد وبالميزانية المتفق عليها وفقا للإجراءات القانونية التي تفرضها الدول.

التأكد من توفر الميزانية اللازمة للمشروع.

شراء المواد اللازمة، أو الاتفاق عليها، مع التأكد من وصولها في المواعيد المناسبة. [1]

أنواع المقاولين

 

المقاول الرئيسي هو الذي يعهد إليه بالإشراف الكامل.

مقاول الإدارة، الذي يقوم بالأعمال الإدارية

المقاول المتخصص، وهو المقاول ذو التخصص حسب المجال.

مقاول من الباطن، وهو المسؤول عن جزء من المشروع.

مقاول مورد، وهو المسؤول عن توريد المنتجات الدورية.

المقاول من الباطن، المقاول الذي يقدم أعمال المقاول من الباطن بدلا من المقاول الرئيسي، ويقوم بذلك من المقاول من الباطن.

 

وفي بعض الحالات قد يكون المقاول هو مالك المشروع وليس وسيطاً بين العميل والمهندس، وقد يكون مقاولاً فقط. بصفات محددة، جميعها تزيد من فرصة نجاح الشخص في عمله كمقاول.

 

من متطلبات الوظيفة التي تعين الفرد ليصبح مقاولاً هو فهم ودراسة سير العمل وتفاصيل المشروع والمعدات والآلات والأسعار وأماكن البيع والشراء والإيجار.

أن يكون الشخص قد عمل بنفسه مع الآخرين سواء على الخاص أو العائلي أو بشكل عام في المحلات التجارية، وتاب على نفسه من سير العمل، وعرف الطريقة الأنسب للتعامل مع جميع أطراف المشروع وبنوده. [2]

 

أن يكون الإنسان مرناً، وأن يتمتع بشخصية تسعى إلى النجاح، ومستعد لتحمل المسؤولية، ومدرك للمخاطر والصعوبات التي تواجه هذا العمل.

 

امتلاك شخصية قيادية، منظمة، شخصية قادرة على التخطيط، ووضع الخطة، وجدولتها، ومتابعتها، وتنفيذها كما ينبغي، مع التحلي بالمرونة والصبر.

 

طموح كبير، فعمل المقاولين ليس عملاً بسيطاً، فهو يحتاج إلى من لديه الطموحات ويتحمل المشاق، ويحتاج إلى المرونة والفهم الجيد والتحفيز الذاتي والقدرة على القيادة والتوجيه والمتابعة والتنظيم. [1]

 

أنواع المقاولات

هناك أنواع عديدة للمقاولات وتختلف فيما بينها في المجالات التي تشملها وتركز عليها ولكنها تتفق في أسلوبها ومضمونها ومضمونها مما يجعل الفكرة الرئيسية في الإشراف والوساطة التي توفرها وظيفة المقاول هي الفكرة الرئيسية الفكرة التي يتمحور حولها العمل، ومن أنواع المقاولات ما يلي[2]

 

مقاولات البناء والتشييد

مقاولات التشييد والبناء هي أشهر أنواع المقاولات في الوطن العربي على الإطلاق، وهي أكثر أنواع المقاولات شيوعاً، والتي تتبادر إلى الذهن عند ذكر وظيفة المقاول، ومهامه في أعمال البناء والهدم في المباني والمرافق والجسور والطرق سواء توريد المعدات والآلات والمواد أو توريد العمالة والإشراف. [3]

 

المقاولات الصناعية

وهذا النوع من المقاولات ليس مقاولات بالمعنى العام المعروف لدى الجمهور، بل هو نوع من المقاولات ذات طابع صناعي، وهذا النوع من المقاولات يمثل على سبيل المثال ما تقدمه بعض المصانع من تجهيز القطن للغزل و النسيج، حتى يتم نقله بعد ذلك إلى مصانع الملابس والأقمشة، ونحو ذلك. مادة تتحول من حالة إلى أخرى، قبل أن تصل إلى شكلها النهائي في يد المستهلك.

 

مقاولات النقل

وكما يتضح من اسم هذا النوع من المقاولات فهو مقاولات النقل بأشكاله البرية والبحرية والجوية.

 

التعاقد على العمولة

التعاقد بالعمولة، وهي تشبه عمولة الوكالة، حيث يعمل الشخص نيابة عن الغير، سواء بيعاً أو شراء، فهو يقوم بالعمل لصالح الغير، وفي هذه الحالة يقدم عملاً قانونياً باسمه لمصلحة الغير.

 

مقاولات التوريد

هو نوع من التعاقد يتم فيه الاتفاق مع شخص هو المقاول على توريد منتجات أو خدمات بشكل دوري.

 

مقاولات المكاتب التجارية

هي جميع الأعمال التي تقدمها المكاتب للجمهور نيابة عنهم، مثل التخليص الجمركي، وتحصيل الديون من الغير، وإدارة الممتلكات.

 

مزادات المقاولات

بيع المنقولات سواء كانت في منقولات لم يستعملها أي منقولات جديدة، أو منقولات سبق استخدامها، ويتم التعاقد على أساس نسبة يحصل عليها المقاول من البيع والشراء.